بحث

الزهايمر #ماننسى_فضلكم_علينا

تاريخ التحديث: ٥ أكتوبر

إعداد الدكتورة/ كوثر حظية (استشارية المخ و الاعصاب و العناية العصبية)



ما هو مرض الزهايمر و ما الفرق بين الزهايمر و الخرف؟

يُعد داء #الزهايمر أكثر أنواع #الخرف شيوعًا، ولكنه ليس الوحيد. يُعرف الخرف بأنه مصطلح عام، في حين أن داء الزهايمر يُعد مرضًا دماغيًا محددًا، ويتسم بأعراض الخرف التي تزداد سوءًا بمرور الوقت. يؤثر داء الزهايمر في جزء الدماغ المرتبط بالتعلم أولاً، لذا تشمل الأعراض المبكرة تغيرات في الذاكرة ومهارات التفكير والاستدلال العقلي. ومع تفاقم المرض، تزداد حدة الأعراض سوءًا وتشمل الاضطراب وتغيرات السلوك وبعض التحديات الأخرى.


سبب نشوء تسمية الداء بألزهايمر:

سمي مرض الزهايمر على اسم الدكتور ألويس الزهايمر. في عام 1906 ، لاحظ الدكتور الزهايمر تغيرات في أنسجة المخ لامرأة توفيت بسبب مرض عقلي غير عادي. وشملت أعراضها فقدان الذاكرة ومشاكل اللغة والسلوك الذي لا يمكن التنبؤ به.


أسباب حدوث داء ألزهايمر:

الأسباب الدقيقة وراء الإصابة بداء الزهايمر ليست مفهومة تمامًا. ولكن بشكل أساسي، ثمة بروتينات في الدماغ لا تؤدي وظيفتها على نحو طبيعي، وتؤثر في عمل خلايا الدماغ (الخلايا العصبية) وتطلق سلسلة من المواد السامة. فتتعرض الخلايا العصبية للتلف وتفقد الاتصال بين بعضها البعض وتموت في النهاية

ويركز الباحثون الذين يحاولون فهم سبب الإصابة بداء الزهايمر على دور نوعين من البروتينات:

اللويحات. يمثل بيتا أميلويد جزءًا من بروتين أكبر. وعندما تجتمع هذه الأجزاء معًا، يبدو أن لها تأثيرًا سامًا في الخلايا العصبية، كما تعطل الاتصال بين الخلايا. وتشكل هذه العناقيد ترسبات أكبر تسمى لويحات أميلويد التي تتضمن أيضًا بقايا خلوية أخرى.

الحبيكات. تؤدي بروتينات تاو دورًا معينًا في الدعم الداخلي للخلية العصبية ونظام النقل الخاص بها لحمل العناصر الغذائية والمواد الأساسية الأخرى. وفي داء الزهايمر، يتغير شكل بروتينات تاو، فتنتظم على هيئة أشكال تسمى الحبيكات العصبية الليفية. حيث تعطل الحبيكات نظام النقل وتسمم الخلايا.



أعراض مرض ألزهايمر

  • صعوبة في إتمام المهام المطلوبة

  • صعوبة في التخطيط وحل المشكلات

  • خلط ذهـني في الزمان والمكان

  • تغـــيّرات في المـــزاج

  • مشاكل مع الصور البصرية

  • الانعزال أو الانطواء

  • التصرفـات غير المألوفة (غير متوقعة)

  • صعوبة اختيار الكلمات

  • ضياع الأغراض الشخصية واتهام الآخرين

  • #ضعف_الذاكرة

عوامل الخطر للإصابة بداء ألزهايمر

  • السن

  • التاريخ العائلي والجينات: تتراوح نسبة الانتقال الوراثي الجيني لمرض آلزهايمر ما بين 49-79% حيث يزداد إلى حد ما خطر إصابتك بداء الزهايمر في حالة إصابة أحد أقارب الدرجة الأولى بالمرض، مثل والديك أو إخوتك. ما زالت معظم الآليات الوراثية لانتقال داء الزهايمر بين العائلات مجهولة إلى حد كبير، كما أن العوامل الوراثية معقدة إلى حد ما..

  • حدَّد العلماء تغيُّرات نادرة (طفرات) تحدُث في ثلاث جينات، وتُؤدِّي قطعًا إلى إصابة الشخص الوارث لأحدها بداء الزهايمر. ولكن تمثل نسبة هذه الطفرات أقل من 1 في المئة بين الأشخاص المصابين بداء الزهايمر.

  • الجنس: ويبدو أن هناك اختلافًا بسيط في الخطورة بين الرجال والنساء، ولكن، بصورةٍ عامةٍ، هناك عدد أكبر من النساء لديهم هذا المرض لأنهم يعيشون أطول من الرجال عامةً.

  • تكرار الإصابة القوية في الرأس

  • الإفراط في تناول الكحول و التدخين

  • أنماط النوم السيئة

  • نمط الحياة وصحة القلب: أظهرت الأبحاث أن نفس عوامل الخطر المصاحبة لمرض القلب قد تزيد أيضًا من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر. وهي تتضمن:

  • قلة ممارسة الرياضة

  • السِّمنة

  • التدخين أو التعرُّض للتدخين السلبي

  • ارتفاع ضغط الدم

  • ارتفاع الكوليستيرول

  • النوع الثاني من داء السُّكَّري الذي يصعب السيطرة عليه

  • مستوى التعلم مدى الحياة والمشاركة الاجتماعية: لقد وجدت الدراسات ارتباطًا بين المشاركة طوال الحياة في الأنشطة التحفيزية العقلية والاجتماعية وتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر. يبدو أن مستويات التعليم المتدنية — الأقل من التعليم الثانوي — هي إحدى عوامل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.


متى تزور الطبيب

  • هناك عدد من الحالات التي قد تؤدي إلى فقدان الذاكرة أو أعراض الخرف الأخرى والتي يمكن علاجها.

  • إذا كنت قلقًا بشأن ذاكرتك أو مهارات تفكير أخرى، فتحدث إلى طبيبك لإجراء تقييم وتشخيص شام

  • وإذا كنت قلقا بشأن مهارات التفكير التي تلاحظها على أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، فتحدث عن مخاوفك واطلب منهم الذهاب إلى موعد الطبيب.




مراحل الزهايمر


المرحلة الأولى (المبكرة)

فقدان الذكريات الحديثة ونسيان بعض الكلمات مع قدرته على ممارسة الأنشطة اليومية بشكل معتاد


المرحلة الثانية (المتوسطة)

تدهور ملحوظ للحالة الاجتماعية ونسيان أسماء أفراد العائلة وعدم القدرة على تذكرهم


المرحلة الثالثة ( المتقدمة)

في هذه المرحلة يفقد المريض الذاكرة تماماً ويحتاج إلى مساعدة في الأنشطة

اليومية وقد يفقد الجسم قدرته على تنفيذ المهام الحيوية الضرورية لاستمرار الحياة



الزهايمر في ارقام

  1. 130 ألف مصاب في المملكة العربية السعودية

  2. في عام 2050 سيتضاعف عدد المصابين

  3. 1/3 المسنين يتوفون بسب الزهايمر او أحد انواع الخرف الأخرى

  4. التكلفة العالمية لهذا النوع من الأمراض عام 2015 كانت 818 مليار دولار أمريكي

  5. كل عام هناك 9.9 مليون حالة جديدة حول العالم


سبل الوقاية من مرض ألزهايمر

ممارسة الرياضة والنشاط البدني يؤدي الى:


  • تحسين المزاج والنوم

  • تعزيز مستوى الطاقة

  • تحمـل أفضل للقلب والرئة

  • القدرة على التحمل البدني

  • الرياضة يمكنها تحسين الأداء الوظيفي للدماغ

  • الحفاظ على المهارات الحركية وتحسين التوازن

  • تلعب دورا في الحد من خطر الإصابة بمرض الزهايمر


إبقاء الدماغ نشطا من خلال: